أخبار عالمية

واشنطن: ايران تستخدم إطلاق الأقمار الصناعية لتطوير قدراتها في مجال الصواريخ الباليستية

أثناء إطلاق قمر صناعي إيراني

قالت وزارة الخارجية الأمريكية، اليوم الأربعاء: إن “النظام الإيراني” يستخدم إطلاق الأقمار الصناعية؛ لتطوير قدراته في مجال الصواريخ الباليستية.

وقالت  إن الولايات المتحدة تواصل سعيها للحصول على الدعم في جميع أنحاء العالم لمواجهة نشاط الصواريخ الباليستية المتهوّر للنظام الإيراني، وسنستمر في فرض ضغط هائل على النظام لتغيير سلوكه.
وأضافت : أن التقنيات المستخدمة لإطلاق الأقمار الصناعية في المدار الخارجي متطابقة تقريبًا وقابلة للتطبيق بشكل متبادل مع تلك المستخدمة في أنظمة الصواريخ بعيدة المدى، بما في ذلك الصواريخ الباليستية العابرة للقارات. 

 

وشددت على أن كل إطلاق تقوم به إيران، سواء أكان فاشلاً أم لا، يسمح لها بأن تكتسب الخبرة في استخدام مثل هذه التقنيات التي يمكن أن تستفيد من برامجها الصاروخية تحت ستار برنامج فضاء سلمي.

وأضافت الخارجية الأمريكية، أن سلسلة إطلاقات الفضاء الإيرانية تعكس فشل صفقة إيران في تقييد التجارب التي قد تدعم المزيد من التقدم لبرنامج الصواريخ الباليستية الإيرانية، فقد رفعت الصفقة الإيرانية الحظر المفروض على اختبار الصواريخ الإيرانية وتطوير أنظمة قادرة على إيصال أسلحة نووية، ونحن نرى اليوم العواقب الوخيمة لذلك. 

وتابعت: “لا ينبغي السماح لراعي الإرهاب الأول في العالم بتطوير واختبار الصواريخ الباليستية، وعلى المجتمع الدولي من أن يستعيد هذا المعيار السليم.


 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق