مأكولات

لأول مرة ليوناردو دي كابريو يظهر علناً مع حبيبته

حضر النجم الأمريكي ليوناردو دي كابريو حفل توزيع جوائز الأوسكار 2020، برفقة الشابة كاميلا موروني العارضة التي نجحت في خطف قلب أحد أكثر الممثلين شعبية في هوليوود. 

التقطت عدسات المصورين صورا تظهر موروني التي ارتبطت بعلاقة عاطفية لمدة عامين مع النجم الكبير وحتى الآن، وهي تجلس بين ليو وبراد بيت في الصف الأمامي جدا من الحفل، بحسب مانقلت نافذة العرب.

وبدأ كل من ليو وكاميلا في المواعدة منذ فترة، لكن الأمر اقتصر على الحفلات الشخصية والعطلات الشاطئية لكنهما لم يحضرا قط حدثا مرموقا بحجم الأوسكار معا، كما لم يتواجدا على السجادة الحمراء أيضا من قبل. جدير بالذكر، كانت حالة من الجدل قد ضربت علاقة دي كابريو وصديقته الحسناء، التي تعرضت لهجوم قاس من الصحافة مؤخرا على خلفية علاقتهما العاطفية، كما طالت الانتقادات الممثل ذاته بسبب علاقته بـ كاميلا التي تصغره بأكثر من 20 عاما.

واتهمت تقارير متداولة، كاميلا موروني بأنها تحاول التسلق على أكتاف نجم هوليوود ابتغاء للشهرة السهلة والثروة والنفوذ الذي تعد علاقتها بدي كابريو طريقها الممهد وهو ما نفته موروني في أكثر من لقاء. 

وقالت الممثلة كاميلا موروني إنها لا تفهم الانتقادات التي توجه إليها لفرق السن بينهما، في مقابلة جديدة أجرتها مع صحيفة “لوس أنجلوس تايمز”.

 وأضافت العارضة الأمريكية 22 عاما، أنه لا يزعجها فارق السن الذي يصل إلى 23 عاما بينها وبين صديقها النجم السينمائي ليوناردو دي كابريو، 45 عاما، مؤكدة أنه عندما يتعلق الأمر بعلاقتهما الرومانسية، فإن العمر ليس أكثر من مجرد رقم.

 وأضافت موروني: “هناك الكثير من العلاقات في هوليوود – وفي العالم – حيث الناس لديهم فجوات كبيرة في السن، أعتقد أن أي شخص يجب أن يكون قادرا على اتخاذ قرار المواعدة وفق ما يريده”. 

من ناحية أخرى، يعيش ليوناردو دي كابريو هذه الأيام حالة من السعادة بعد نجاح آخر أعماله السينمائية Once Upon A Time In Hollywood، بشكل جماهيري حيث حصد إيرادات ضخمة بشباك التذاكر.





الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق