رياضة

التعادل يخيم على قمة النصر السعودي والسد القطري

خيم التعادل على قمة النصر السعودي والسد القطري 2/2 في المباراة التي احتضنها ستاد الأمير فيصل بن فهد بالرياض، ضمن الجولة الأولى من منافسات المجموعة الرابعة لدوري أبطال آسيا.

سجل للنصر عبد الرزاق حمد الله (7)، عبدالرحمن العبيد (53) ، بينما سجل للسد بغداد بونجاح (9)، حسن الهيدوس (48).

وافتتح النصر والسد رصيدهما في البطولة القارية نسخة 2020، بنقطة واحدة لكل منهما بعد قمة جيدة فنيًا،  كان شوطها الثاني أفضل بكثير من الأول، خاصة من جانب النصر، رغم أن بدايته كانت سداوية بهدف مبكر.

وفي المباراة الثانية لحساب المجموعة الرابعة، تلقى العين الإماراتي خسارة مخيبة على أرضه وبين جماهيره برباعية نظيفة من ضيفه سباهان الإيراني.

بداية سريعة

بعد بداية سريعة من جانب لاعبي السد، فاجأ عبد الرزاق حمد الله الضيوف في الدقيقة 7، بهدف السبق، عندما تلقى كرة داخل منطقة جزاء الفريق القطري، ليسدد كرة لم يستطع سعد الشيب أن يفعل لها شيئا.

رد السد سريعًا عن طريق نجمه الجزائري بغداد بونجاح، الذي سدد كرة سكنت شباك براد جونز في الدقيقة 9.

سيطرة نصراوية مع محاولات هجومية  للتقدم، إلا أن لاعبي السد تمكنوا بفضل خبراتهم من امتصاص حماس أصحاب الأرض، لتهدأ المباراة نسبيا، فيما يستمر اللعب سيجالًا بين الفريقين، حتى نهاية الشوط الأول بالتعادل الإيجابي 1/1.


شوط مجنون

بداية مجنونة للشوط الثاني، حيث احتاج السد 3 دقائق فقط، ليتقدم، عندما استغل حسن الهيدوس خطأ مدافعي النصر لينجح من كرة وصلته داخل منطقة جزاء النصر، في التسديد بيسراه مسجلًا هدف التقدم للسد.

شعر لاعبو النصر بالخطر، فانتشروا وانطلقوا للأمام بحثا عن تعديل النتيجة، فتحقق لهم ما أرادوا، عند الدقيقة 53، بعد محاولات من أمرابط والشهري، ترتد الكرة على حدود منطقة الجزاء لتجد عبد الرحمن العبيد، الذي سدد صاروخ أرض جو بيسراه، في الزاوية العليا اليسرى لسعد الشيب، مسجلًا التعادل للعالمي.

أشعل الهدف النصراوي الثاني المباراة، وارتفعت معنويات لاعبي الأصفر، وتبادل الفريقان الهجمات.

لاحقا ضغط النصر بقوة فأهدر حمد الله فرصة محققة للتسجيل في الدقيقة 59، رد عليها أكرم عفيف بهجمة مباغتة، لكن الحارس جونز سيطر على الكرة.

في الدقيقة 63 يهدر بوعلام فرصة ذهبية للسد، عندما انفرد بعد سلسة من التمريرات السداوية، لكن براد جونز ينجح في التصدي للكرة، قبل أن يشتتها الدفاع النصراوي.

رأسية بونجاح الخادعة، التي أنقذها جونز إلى ركنية في الدقيقة 70 تكسر الهدوء النسبي الذي عاد للمباراة.

لم يستفد النصر من ركلة حرة مباشرة حصل عليها في الدقيقة 75، عندما سدد يحيى الشهري في حائط الصد، قبل أن يتعملق الحارس الشيب، ويحول تسديدة سلطان الغنام إلى ركنية.

في الدقيقة 81، ردت عارضة مرمى السد، رأسية رائعة لعبد الرزاق حمد الله، من عرضية سلطان الغنام.

لم يتغير شيء في الدقائق التالية، مع أفضلية نسبية للنصر، بعد تراجع لاعبي السد لمناطقهم، لتنتهي المباراة بالتعادل 2/2.




الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق